عربية العلوم .. عربية الفكر

التفكير باللغة العربية، الغناء باللغة العربية، الحلم باللغة العربية كل هذه مقومات مهمة لانغراس الثقافة العربية في عقول الناس وخاصة الشباب. حيث دخول اللغة أو اللغات الأجنبية إلى قاموس مفرداتهم وتفكيرهم يجعل التفكير الصافي الأصيل مشوشا.
ربما يتساءل المرء، وما علاقة اللغة بالتفكير الصافي؟ يمكن أن أفكر بأية لغة دون التأثير على محتوى الفكر ذاته. وهذا في الواقع خطأ، لأن الوعاء اللغوي بما يحتويه من حصيلة مفردات ومصطلحات ووصف الأشياء والمشاعر والسلوكيات.. الخ. إنما تنبع من كيفية رؤية القوم الذين عاشوا واستخدموا هذه المصطلحات والأوصاف في حياتهم اليومية على مدى قرون طويلة.
لا يمكنك أن تصف شيئا تحسه وتعيشه بالعربية لشخص فرنسي مثلا بلغته، ثم تضمن أن ما وصله منك هو بالضبط ما قصدت أن توصله. فهو سوف يفهم شيئا من ثقافته أقرب ما يكون لما وصفته، لكن ليس هو نفس الشيء. من هنا يقال أن من الصعب ترجمة الطرفة أو النكتة، لأن النكتة ليست بكلماتها فقط بل هي بالروح والإحساس الذي يصاحب إلقاءها واستعداد المتلقين لها لأخذها بأسلوب الفكاهة والدعابة…

[…تابع]

الإثارة والشغف .. شارع العلوم